الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2011

صاعقة من بوسبحة

::

فاجأني اليوم بوسبحة!!

صديقي بوسبحة (إقرا البوست السابق) المسلم المتزمت في أفكاره والملتزم في عباداته والرافض لكل مايخالف عقيدته وإيمانه، أدلى لي باعتراف صاعق على مائدة إفطار الصباح اليوم، كدت أن أغص بسببه بقطعة الكواسو التي كانت في فمي ..

قال لي وهو يمد رقبته تجاهي عبر المائدة، وأطراف لحيته الطويلة الممشطة تكاد تغطس في قهوته أنه قد إقتنع بصحة نظرية التطور!!!!!

المخالفة تماماً لقصة خلق الإنسان القرآنية/التوراتية، ومايترتب على هذا الإقتناع من تداعيات خطيرة لمفاهيم وأفكار دينية كثيرة أخرى تتشعب من هذه القصة بالذات. فلم يسبب أي إكتشاف علمي آخر، حتى إكتشاف دوران الأرض حول الشمس، ضرر هدام لفكرة الإله والدين، مثلما سببته ولاتزال تسببه نظرية التطور الداروينية، ولهذا السبب لم تحارب أي نظرية أخرى بالضراوة التي حوربت فيها هذه النظرية.

لم أتوقع أن يقتلع هذا الإنسان بالذات قناعة عقائدية جذرية حملها في رأسه منذ زرعها في طيات مخه وهو طفلاً صغيراً لايعي ولايفهم، كقصة آدم وحواء وإنحدار البشر منهما، ليرميها الآن في أدراج الرياح بعد بضعة أيام فقط من رؤية نقائضها.

ولكنه مقتنع الآن أن البشر ماهم إلاّ أحد منتجات تطور الحياة، ولاأدري كيف سيكيّف قبوله لهذه الحقيقة الجديدة مع نقائضها التي تملأ صفحات تراثه. إنما وسام شرف تحقيق هذا الإنجاز الذي كان يبدو قبل يوم أمس فقط أنه من المحاولات المستحيلة، لابد أن يمنح للدلائل العلمية على درجة قوتها وشدة وصلابتها التي صمدت أمام هجومات ضارية شرسة شنته قوى الأسطورة والخرافة ضدها عبر العقود.

إذاً لم تضيع ساعات الجدل والنقاش والسجال الطويل الذي جرى بيني وبين بوسبحة، ولم تضيع معاناة شراييني وأوعيتي الدموية عندما أنتفخت من الغيظ وكادت تتفجر من عناده ومراوغته وتلفيقاته. ولكني اليوم أشعر بسعادة بالغة أن هناك إنسان آخر موهوم في طريقه الآن إلى الخروج من عالم الجهل والخرافة لينظم إلى عالم الواقع والحقيقة.

الطريق لايزال طويل، ولكن بوسبحة بدأ يسير في الإتجاه الصحيح.    

هناك 6 تعليقات:

Godless Saudi يقول...

ملحد : انظر هكذا كيف اصبحنا بشر.

مسلم : لا

ملحد: بلا فقط انظر هنا.

مسلم : هل انت مجنون هذا يعني ان الله غير موجود و العالم عشوائي وانا انكح اختي

ملحد : انظر للحقائق فقط لماذا لا تنظر؟

مسلم : حسناً ..

مسلم : اممممم .. أليس الله جميلا ورائع هذا يعني ان الله فعل هذا أيضاً والله صمم التطور لن انكح اختي والعالم ليس عشوائي هاهااها.


هذه كل القصة

غير معرف يقول...

أخي الكريم

حاول تقرأ على ضيفك كتاب أصل الأنواع ثلاث مرات , قبل الشروق و بعد الغروب , مع رش ماء مقروء عليه كتاب وهم الإله بعد العشاء ..

سائلين العلي القدير أن يهديه الى سواء الصراط

بصيص يقول...

عزيزي Godless ،،

لينهار السد بأكمله، يحتاج إلى صدع بسيط. ونظرية التطور لاتصدع فقط بل تنسف. الأسهل على المؤمن أن يرفض النظرية بأكملها على أن يقبلها ويكيفها مع عقيدته، لأن المشاكل التي تثيرها محاولات تكييفها أكثر وأسوء من المشاكل التي يحلها قبولها ...

هذا للمؤمن المفكر طبعاً، ولاجدوى ممن يرفض التفكير.

ولك خالص تحياتي

بصيص يقول...

عزيزي/عزيزتي غير معرف/ة ،،

ربما أجرب في المستقبل طريقة العلاج التي إقترحتها مشكوراً، إنما حالياً يستلم ضيفي مني جرعات وافرة من المعلومات العلمية، يتناولها يومياً قبل وبعد كل جلسة شاي أو قهوة.

مع خالص تحياتي

Fawzia Fawaz يقول...

حسناً يا مَن تؤمن بالتطور!

لماذا لم يتطور البشر منذ آلاف السنين..إلى خلقٍ جديد!

ومن أي حيوان قد تطورت سلالتك!😂

غير معرف يقول...

انا في مرحلة تشكيك رهيبه اتعبتني وارهقت فكري ..لكن ليست هنا المشكله ..المشكله اني ضد فكرة ان ادخل شخص اخر معي في هذه الدوامه حتى وان وصلت بعد فتره للاقتناع التام واصبحت شكوكي مؤكده لن احاول فرضها على احد وكأني اريد للجميع ان يكونو مثلي حتى اشعر بالأمان .. الكل حر في قناعاته ودياناته ليس من واجبي او واجبك جعل الناس ينكرون دينهم بل من واجبي احترام الكل ..ارى انتصارك بادخال صاحب اللحيه المتدين في شكوك يرمز الى ضعف وتريد ان تشعر بالقوه حين يدخل رجال الدين معك في نفسك الفكره او يصلون الى الإلحاد ..كنا نرى رجال الدين ينادون ويدعون للالتزام ..فهل سنرى الان الملحد ينادي ويدعو للإلحاد ؟؟