الثلاثاء، 30 مارس، 2010

المصادم يصيب الهدف

::
هتاف وفرحة العلماء والطاقم الفني في غرفة العمليات بعد نجاح أول تصادم

تحقق اليوم في الساعة الواحدة ظهراً (بتوقيت جينيف)،  وبعد 24 سنة من بدأ تصميم وبناء المصادم الهدروني الكبير، أحد الأهداف الرئيسية الهامة التي بني لأجلها وهو تصادم للإشعاعات البروتونية بطاقة 7 تريليون فولت ألكتروني. وبهذا الحدث التاريخي الشامخ تبدأ التجارب الفيزيائية التي يعتزم العلماء من خلالها إلى دفع علومنا إلى آفاق جديدة ويأمل أن تؤدي إلى إستكشاف خبايا الكون وأسرار الخلق وأسباب الوجود.

وقد تم رصد هذه السلسلة من الإرتطامات التي تحققت بنجاح تام ودون أي مشاكل في جميع المراصد الأربعة المخصصة لتسجيل هذه الإرتطامات والموزعة على الحلقات الرئيسية للمصادم.  والأعداد الأولية التي حققها المصادم من هذه الإرتطامات بلغت المئة تصادم في الثانية،  ولكن يعتزم المهندسون برفع هذا العدد إلى أربعين مليون تصادم في الثانية خلال الأسابيع والشهور القادمة مما سوف يتطلب شهور وسنوات من التقييم والتحليل لنتائجها. وللقيام بهذه المهمة الضخمة والمعقدة، تم تخصيص مايقارب من المئتين مركز للكمبيوتر موزعة في شتى أنحاء العالم لمعاينة المعلومات الكثيفة المتدفقة واستخلاص أي استنتاجات يمكن التوصل إليها. ولكن بالرغم من قلة المعلومات خلال هذه المراحل المبكرة إلاّ أن بعض العلماء الذين رأووا بعض صورها الأولية وصفوها بأنها "مدهشة" وأشاروا إلى إختلاف طبيعتها عن أي صور أخرى أنتجتها التجارب السابقة، مما يبشر بآفاق جديدة في مجال علوم الفيزياء.

أحد الصور الأولية لنتيجة إرتطام البروتونات بطاقة 7 تريليون فولت ألكتروني داخل مرصد الأطلس،
وتشاهد فيه مسار الجسيمات الناتجة عن التصادم (الخطوط الإشعاعية وسط الأسطوانة)

ومن أهم الأهداف التي يأمل العلماء تحقيقها هي :

1-  إستكشاف طبيعة ومكونات الكون خلال الثواني الأولى من بعد تكوينه، ولتحقيق هذا الهدف يعزم العلماء على رفع حدة التصادم لتصل حرارته إلى 100,000 درجة مئوية.  وسوف يتم الوصول إلى هذه الحالة بواسطة زيادة طاقة التصادم والتي سوف تبلغ 14 تريليون فولت ألكتروني خلال السنوات القادمة.

2-  يأمل العلماء من إستكشاف أنواع جديدة من الجسيمات تثبت وجود أبعاد أخرى للكون كما تنص عليه النظريات الفيزيائية الحالية.

3-  إستكشاف جسيمات بوزون الهيغز الذي يعطي الأجسام المادية كتلتها وتنص عليه النظريات العلمية رغم أن جميع محاولات البحث عنه لم تتمكن إلى الآن في العثور عليه أو رصده.

في الحقيقة أن تحقيق هذا الإنجاز العلمي الباهر له أبعاد تتعدى مجرد الحصول على معلومات جديدة ودفع آفاق العلم والمعرفة وإن كان هذا هو الهدف، بل تعكس إستعداد ورغبة البشرية في جمع الشمل والتوحيد تحت مظلة واحدة تظمهم لخدمة أهداف تشترك في تحقيقها الإنسانية لخدمة الإنسانية غير عابئة باختلاف الجنس أو التقاليد أو الأعراف أو المعتقد. إذ يبلغ عدد العاملين على هذا المشروع بثلاثة آلاف بين عالم ومهندس وفني يمثلون 37 دولة. وتكفي مشاهدة التعاون القائم بينهم حتى يشعر الإنسان بالفخر والإعتزاز بالإنتماء إلى مجتمع مثقف واعي متعاون بمبعد عن تكتلات عقائدية بغيضة تعاني من عاهات فكرية موروثة تدفعها إلى كره وعداء وقتل الآخرين. 

وبدأت الرحلة

::
تبدأ اليوم،  حوالي الساعة الواحدة ظهراً (بتوقيت جينيف)،  رحلة الإستكشاف التي ينتظرها العالم حين يباشر العلماء والمهندسون في المصادم الهدروني الكبير بإطلاق حزم من الإشعاعات البروتونية لترتطم ببعضها بقوة لم يسبق تحقيقها تجريبياً من قبل. والطاقة المستخدمة اليوم والتي سوف تصل إلى 7 تريليون فولت اليكتروني سوف تستهل سلسلة من التجارب المكثفة التي سوف يقام بها في المصادم خلال السنتين القادمتين يأمل العلماء من خلالها الحصول على معلومات جديدة عن طبيعة الكون وكيفية ظهوره. 


ومن جملة الإستكشافات المتوقعة،  ظهور الجسيمات التي تسمى بـ بوزون الهيغز وهي جسيمات ضخمة نسبياً،  إذ يبلغ حجمها 200 مرة حجم البروتون،  وهي تمثل أحد أهم تركيبات الكون حيث تشير النظريات إلى وجودها وإلى أنها هي التي تسبب أو تعطي الأجسام الأخرى كتلتها.  وقد أخفقت محاولات كثيرة سابقة من رصدها ولكن يأمل العلماء هذه المرة،  من خلال تحطيم المادة بطاقة عالية،  من العثور عليها في شظايا إحدى هذه التصادمات.

الأحد، 28 مارس، 2010

مصادم الهدرون يبدأ بكشف أسرار الكون

::


يكتم المجتمع العلمي أنفاسه في هذه الفترة تحسباً وترقباً للحدث العلمي التاريخي الباهر الذي سوف يجري يوم الثلاثاء المقبل عندما يبدأ العلماء بتنفيذ أكبر تجربة علمية عرفتها البشرية لسبر أسرار الكون المخفية.

إذ تجري الإستعدادات في المصادم الهدروني الكبير في سويسرا هذه الأيام لاقتحام المجهول في العالم الكوانتي(1) بإطلاق حزم إشعاعية من البروتونات(2) بقوة 7 تريليون فولت ألكتروني تمثل ضعف ماحققه المصادم في آخر تجربة قام بها خلال شهر ديسمبر الماضي. يعتزم العلماء من خلال هذه التجربة الجديدة، ولأول مرة في تاريخ العلم، من خلق حالة مشابهة لما حدث عند الإنفجار الكبير Big Bang الذي صنع الكون قبل 13,7 بليون سنة ومعها سوف يتمكن الإنسان من رفع الغطاء عن أسرار الخلق نفسها.

يقوم العلماء حالياً بتسيير حزمتين من الإشعاعات في إتجاهين متعاكسين بقوة 3,5 تريليون فولت ألكتروني حول النفق الدائري الذي يبلغ طوله 27 كيلومتر والواقع تحت الأرض بين حدود فرنسا وسويسرا. وسوف تُرفع هذه الطاقة تدريجياً خلال الأيام القادمة حتى تصل إلى الدرجة المطلوبة وهي 7 تريليون فولت ألكتروني يوم الثلاثاء حين تباشر معها عملية التصادم لهذين الحزمتين لتحطيم البروتونات المكونة لها ودراسة الجسيمات الناتجة من هذا التصادم.

وقد نبه رولف هيوار المدير العام لمنظمة سيرن المشرفة على هذه التجربة بأن عملية التصادم قد تستسرغ ساعات أو حتى أيام لإنجازها بسبب الصعوبة التقنية البالغة في توجيه الحزمتين ليتقابلا في نقطة التصادم، إذ قد شُبّهت هذه العملية بكمن يحاول إطلاق إبرتين حياكة في إتجاهين متعاكسين عبر المحيط الأطلسي ليصطدما فوقه بأطرافيهما المدببة، مما يعطى صورة عن مدى دقة وتقدم التكنلوجيا المستخدمة في هذه الآلة. ولكن هذه التصادمات، حين حدوثها، سوف تخلق إنفجارات مصغرة تماثل ماحدث خلال الإنفجار الكبير لحظة خلق الكون سوف يتم تصويرها عند وهلة الحدوث وتحليل نتائجها خلال الأشهر والسنوات القادمة.

وسوف أتابع سير هذه التجارب المثيرة وأقوم بنشرها في هذه المدونة حال إعلانها. 
 

(1)  عالم ماتحت الذرة
(2) البروتون = أحد أنواع الجسيمات المكونة للذرة 
 
المصدر :  رويترز

الجمعة، 26 مارس، 2010

هذا مايحدث لمن لايؤمن بالسحر

::
عندما أعلن الغورو(1) الهندي الشهير بانديت شارما في بث تلفزيوني مباشر على الهواء في الهند أنه يستطيع أن يقتل إنسان باستخدام قواه الميتافيزيقية الخارقة (السحر) فقط، شهق الجمهور المتواجد في الأستوديو وارتعدت فرائصهم وأومأت رؤوسهم بالتصديق في قدرة هذا الساحر المهيب على القيام بهذا العمل لما له من صيت واسع على قواه الخارقة للطبيعة دوت أصدائه في جميع أنحاء شبه القارة الهندية ..

ولكن عندما قفز سانال إيداماروكو، الرجل الذي كان جالساً مع الجمهور، صائحا: "هيا إذاً .. أُقتلني" وصعد على المنصة ليواجه هذا الساحر العظيم ويتحدى قدراته، تردد الغورو بانديت شارما في البداية ولكنه قَبلَ التحدي بعد إصرار سانال وقبول المحطة التلفزيونية في إستمرار البث الحي لهذا السبق الإعلامي الفريد.

تَسَمّر المشاهدون على مقاعدهم في شتى أرجاء الهند يبحلقون في البث المباشر على شاشات تلفزيوناتهم في ترقب يملأه الرعب والهلع لمشهد تدمير سانال بفعل السحر ثمناً لتجرأه وشكوكه، وإليكم هذا التسجيل لما رأوه في ذلك الحدث. وليكن ماحل بسانال عبرة لمن لايؤمن بحقيقة السحر الذي ذكره رب العزة في كتابه وأكده رسوله المصطفى بأحاديثه وشرّع له الإسلام الحق في فقهه. ولمن أراد الدليل الدامغ على صحة السحر وتبرير إعدام السحرة الذي هاجمته زوراً وتبلياً منّي في البوست السابق عليه وعلى أأمة المسلمين وقضاتهم العادلين،  فهو هذا الدليل :
::




(1) الغورور = لقب في الهند يعني زعيم روحي

المصدر :  Timesonline

الثلاثاء، 23 مارس، 2010

أيها السحرة: إبتعدوا عن السعودية

::
عندما قُيّد لويس ديبيراز بالعمود المثبت خصيصاً لتنفيذ طقوس الحكم الصادر بحقه،  وأُضرمت النيران في الأخشاب المكوّمة تحت المنصة التي يقف عليها لتلتهمه حياً،  كانت هذه آخر حالة إعدام رسمية سجلها التاريخ لشخص أدين بممارسة السحر في أوروبا والذي كان عقابه،  حسب تعاليم الكنيسة ذاك الوقت، حرق المذنب حياً.

وقع هذا الحدث في ليون بفرنسا عام 1745 من القرن الثامن عشر،  وبالرغم من أن المحاكمات بتهمة السحر إستمرت بعدها كحالات قليلة متفرقة في أوروبا،  إلاّ أنه لم يُصدر أي منها الحكم بالإعدام لأي متهم،  بل اقتصرت على الإدانة بالسجن،  ثم ألغيت قوانينها نهائياً من التشريعات الجزائية في جميع الدول الأوروبية حيث كانت النمسا آخر دولة تزيلها من لوائحها القانونية في عام 1778.

وينظر المؤرخون والأكاديميون إلى أن أسباب إلغاء القوانين المعنية بالسحر جائت كنتيجة حتمية بعد عقود من العصر التنويري الذي اكتسح أوروبا ذاك الوقت وانتعشت فيه الثقافات الفلسفية والعلمية وبرزت فيه الحركات الداعية إلى تبنّي أسلوب التفكير "العقلاني" وإقصاء الدوغمائية الدينية من تأسيس الأنظمة الشرعية.  كانت هذه الموجة التنويرية التحديثية من أهم العوامل التي تسببت في تقهقر الكنيسة وتضعضع نفوذها ومن ثم إطفاء الفتيل الذي كان يُشعل نيران الحرق لكل من أشتبه في ممارسته للسحر.

ورغم أن العالم الآن،  بمشارقه ومغاربه،  قد خلّف فضلات جهله النتنة تلك في ماضيه المظلم الغابر لتدفنها مجارف الزمن في مقابر الخزي والعار،  إلاّ أن بعض المجتمعات الصحراوية لاتزال تنثرها طازجة على رمالها اليوم بنفس سلطة كهنوت تلك العصور ليتمرغل عليها من لازال ينادي بمسح الغائط بالحجارة والإغتسال بالتراب وقتل السحرة.  وأين تسمع هذه النداءات بالتحديد؟  تسمعها من على كل منبر ولكن تجد محورها يدور في المهد الذي احتضن العقيدة التي تقيأت بها.
::

يجلس الآن المواطن اللبناني علي حسين سباط في زنزانة سعودية،  بعيداً عن زوجته وأطفاله الخمسة الذين لم يراهم أو يروه منذ سنتين،  يراقب إنحسار الدقائق والساعات في انتظار مقيت لتنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقه بعدما أدانته محكمة المدينة  في السعودية بممارسة السحر.  وقصة علي سباط ليست الأولى من نوعها في وكر الوهابية هذا،  فحسب تقارير منظمة هيومان رايبس ووتش  فقد أعتقل مرضى العته الوهابي الملقبين بهيئة الأمر بالتخريف والنهي عن التحديث إثنان آخران بنفس التهمة خلال الشهر الماضي وحده.  ولكن قصة سباط بالذات تُظهر مدى وحشية واستبدادية النظام القضائي السعودي المتمخض عن عقيدة سايكوباثية في جذورها :

  • أولاً:  هذا المتهم ليس مواطن سعودي،  ولايسكن في السعودية،  ولم يرتكب الفعل المدان به على أراضي سعودية،  فلماذا أعتقلته الكهنة الوهابية من المطار عندما هم بالدخول إليها لأداء العمرة؟  هل لأن إصطياد الأجانب،  لتقديمهم كقرابين لآلهتهم المتعطشة للدماء، أسهل ؟

  • ثانياً: الأدلة التي استندت عليها محكمة السنافر تلك في إدانته تخلو من أي قيمة ثبوتية،  إذ لاتتعدى عن ظهوره في برامج تلفزيونية سُجّلت وبُثت خارج النطاق القضائي السعودي وليست مدعمة بأي جهة علمية مستقلة لتأكيد مصداقيتها (السحرية).

  • ثالثاً: الإعتراف الذي انتزع منه،  لايستحق قيمة الورق والحبر الذي كتب فيه.  لأن ذلك الإعتراف قد حُصل عليه قسراً وخداعاً.  لامفاجائات هنا،  فالتلفيق والمراوغة والتعسف من سمات الورع عندهم. 

  • رابعاً:  وحتى لو ثبت أنه قد مارس مايُسمى "بالسحر" - على افتراض وجود تعريف له - فإن كان جهل عقلية العصور الغابرة يبرر عقابه الوحشي في الماضي،  فعصر العلم والتنوير اليوم يرفضه جملة وتفصيلاً.

  • خامساً والأهم من هذا كله:  إفهموا ياأمثال البشر،  ياروافض آردي وياأولاد آدم الخرافي،  أنه لايوجد شيئ إسمه سحر إلاّ في مصباح علاء الدين وفي عقولكم المريضة بداء العقيدة.  أنتم أدنتم ناس وزهقتم أرواحهم بتهمة قتل العنقاء،  فخرافة السحر كخرافتها،  ولايوجد دليل واحد يُثبت وجود قوة جنيّة أو شيطانية أو جحشية أو بغلية قادرة على رفع قشة من الأرض بتراتيل وتعويذات هاري بوتر التي تؤمنون بها،  ولو كان لهذا الهذيان أي مفعول لكانت السحرة هي التي تحكم العالم اليوم،  ولكنهم في واقع الحال لايتواجدون إلاّ في المجتمعات المتخلفة كمجتمعاتكم. أليست هذه ملاحظة جديرة بالتفكير ... إذا تمكنتوا من عصر قطرة منه؟

الجمعة، 19 مارس، 2010

زنا عبر الأثير

::
يبدو أن هناك طريقة تكنولوجية متقدمة غفلت عنها الدول المصنعة لها واكتشفتها مطاوعة الدول المستهلكة لها تُمَكّن العصاة من ممارسة الجنس بواسطة التلفون الجوال. إذ أن السلطات الأخلاقية في دبي قد قبضت على رجل وامرأة بتهمة لاأخلاقية لم يفصح عن طبيعتها الخبر الذي قرأته في موقع البي بي سي العربي ، بل اكتفى بنقل وصف المسؤولين لها بأنها : "تخطيط لارتكاب الخطيئة". ولاشك أن عدم كشف تفاصيل القضية هو تعتيم متعمد من حَفَظَة الفضيلة لمنع الكشف عن كيفية ممارستها تفادياً لنشر هذه الرذيلة التكنلوجية الخطيرة في المجتمع وإفساد عفة الكيان الإسلامي الطاهر السائد في المنطقة. وهذا إقتباس من الخبر :

أصدرت محكمة في دبي حكما بالسجن ثلاثة أشهر بحق رجل وامرأة هنديين بسبب "التخطيط لارتكاب الخطيئة"، كما ظهر من خلال "الرسائل النصيّة المثيرة" المتبادلة بينهما عبر هاتفيهما المحمولين.

وقال القضاة الذين أصدروا الحكم إن الرجل المُدان، ويبلغ من العمر 46 عاما، كان يعمل مع المرأة المذكورة، وعمرها 42 عاما، في عداد طاقم طيران تابع لشركة طيران "الإمارات"، وهي الخطوط الجوية المملوكة من قبل حكومة إمارة دبي.

وقالت المحكمة إنها لم تحصل على أدلة كافية تسمح لها بتحديد ما إذا كان المتهمان قد أقاما بالفعل علاقة خارج إطار الزواج، وهو أمر محرَّم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتالي صدر بحقهما حكم مخفف.

ولاجدوى من محاولة إقناعي بأن الإتصال الذي جرى بين الطرفين المذنبين هو مجرد تبادل مسجات تحتوي على نـيّـة إرتكاب "خطيئة" بدون أي إثبات لأي ملامسة جسدية يمكن أن تُصنّف كزنا مهما بلغت بلاهة التعريف الذي يُجرّمها ، لأن القضاء الإماراتي "النزيه العادل" قد أدانهما وحكم عليهما بالسجن ، وإن كان في ظاهره يبدو على النية.

وحيث أن القضاء الإماراتي "نزيه وعادل" ويستمد تشريعاته فيما يختص بالسلوكيات الأخلاقية من الشريعة الإسلامية "النزيهة العادلة" فلابد أن شروط وقوع جريمة الزنا كما نصت عليها أحكام الشريعة الإسلامية "النزيهة العادلة" قد توافرت حتى تستوجب ذلك العقاب. وحيث أن "الأدلة الكافية" التي تُمكّن المحكمة من البت في وقوع علاقة زنا جسدية فعلية لم تتوافر ، باعتراف المحكمة نفسها ، فلابد إذاً ، وهو الإحتمال الوحيد الباقي لتبرير إصدار عقاب ، أي عقاب ؛ بصرف النظر عن خفته أو شدته ، في هذه القضية ، أن المحكمة قد ثبت لديها بما لايعتريه أي شك أن علاقة زنا تكنولوجية فيرتوالية (1)  شهوانية متقدة قد وقعت بين الطرفين في ربوع الترانزيزستورات الإلكترونية ، ومروج الأسلاك الكهربية ، متخفية بستار الموجات الكهرومغناطيسية ، تستوجب إدانة المتهمين ومعاقبتهما بالسجن ، وهو بالضبط مافعله القضاء الإماراتي ... "عفية عليه"(2).

ونحن بدورنا نهنئ حرس الفضيلة في دبي على حرصها في تطبيق الشريعة الإسلامية "النزيهة العادلة" وإن بدت كرعونة طلبانية ، ونشيد بهم بألاّ يهتموا بسخرية العالم منهم والضحك عليهم والتنديد بهم ، وأن يلهمهم الله الصبر لتلقي المزيد السخرية والإستهزاء فيما إذا واصلوا في تطبيق شرع الله على هذا المنوال. وكنا لنبعث لهم قنينة شمبانيا ماغنوم(3) تقديراً منا على جهودهم لولا علمنا بأنه سوف يُرفض بالرغم من أنه ربهم إستثنى دبي في تحريمه الشامل لهذه المشروبات.

.... Cheers





(1) فيرتوال  Virtual = العالم المحسوس الذي تخلقه التكنولوجيا والغير موجود في الواقع مثل computer games
(2) عفية عليهم = حسناً صنعوا
(3) ماغنوم = قنينة الشمبانيا الكبيرة

الاثنين، 15 مارس، 2010

سبحان كريغ على خلقه

::

سبحان كريغ العظيم .. سبحان كريغ العظيم ....

::
الإله الصحراوي إرهابي إنتقامي عنيف وطبعه صارم لايعرف "الغشمرة" (المزح) ومزاجه كغاز البيوتان ، أدنى شرارة تشعله. إذا حذرك من شئ وأمرك بالإبتعاد عنه فالأفضل لك ، إن كنت تُثمّن حياتك الدنيوية والأخروية ، أن تنصاع بذل أو بكرامة ، غير مهم أي واحدة منهما ، وتعض على أطراف ثوبك لفرار من بطشه. والتاريخ البشري ، باعتراف هذا الإله نفسه كما جاء في تصريحاته الموحاة لكُهّانه ، مليئ بالأمثلة المهولة على أنواع التنكيل بمن خالف أوامره. فهذا قوم عاد أرسل عليهم ريح صرصر عاتية جعلهم فيها كأعجاز نخل خاوية (لايعرف أحد بالضبط مانوعية هذا العذاب إنما شكله مرعب) ، وهذا قوم لوط قلب مدينتهم بأكملها على رؤوسهم ، هم وأطفالهم وشيوخهم ودوابهم ، وهذا قوم نوح أغرق الدنيا بأكملها بسببهم ، وكل هذا البطش والدمار الشامل بسبب عصيان كم قرية هنا وحارة هناك لتعليماته. ولاتنسوا كيف طرد أبونا آدم وأمنا حواء من هناء الجنة وابتلاهم هم وأجيالهم بمصائب الأرض لمجرد أنهم إشتهوا تفاحة وأكلوها. تخيلوا ماكان سيفعل بهم وبنا لو أنهم قطفوا كم تفاحة زيادة ليحضروا فطيرة مثلاً أو ليعصروا كوكتيل ، أو لو أنهم اقترفوا الجريمة العظمى : قطعوا الشجرة. لغدى نهارنا وليلنا مهبب.

أي أن مجرد عصيان ذلك السايكو(1) كافي لتأجيج نيران غضبه وسخطه إلى درجة جانوسايدية(2) لايفلت من لهيبها لابشر ولاحيوان ولاحجر، فماذا سوف يفعل بمن لم يعصيه فقط بل يعصيه وينافسه أيضاُ ؟

يُـــنـــافـــســـه ؟؟؟؟
"يادي النيلة" ، ينافسه بماذا ؟
ينافسه في الخلق !!!!

حضّروا أنفسكم أيها الناس فـلـقد أقــدمت القــيامــة ...

أقدم لكم مع دوي الطبول ونفخ الأبواق وارتجاج الأرض واندكاك الجبال واهتياج البحار وثوران العواصف ونزول الصواعق واهتزاز العرش وتصدع السماء ، منافس الله على الأرض في الخلق : كريغ فنتر  Craig Venter ، العالم الذي باشر في عملية خلق الكائنات الحية من الجماد.

من الواضح والجلي أن كريغ فنتر لايعي بما ينتظره من شتى أهوال العذاب والنكال على جرأته بمجاراة الله بكشف وتطبيق أقدس أسراره وأعمق وأهم قدراته ألا وهي الخلق ، فقد أنجز هذا العالِم الخطوات الأولى من الخلق ونجح في تصنيع خلايا حية مستخدماً المكونات الكيميائية العضوية الأولية الغير حية لتركيب الجينوم (جينات الخلية) وإحيائه. وبهذا الإنجاز فقد نقض المزعم الرباني بانفراد الله في عملية الخلق والإحياء ، وهو في طريقه الآن للإرتقاء بنفسه وبفريقه العلمي إلى مرتبة الربوبية لينافس الإله في أعظم قدراته. وليس هذا فحسب بل أن هناك فرق علمية أخرى تسعى إلى نفس الهدف ، فلن ننتظر طويلاً حتى نجد أنفسنا أمام عدة آلهة أرضية تتحلى كلها بخاصية القدرة على الخلق. ومما سوف يزيد من ثورة براكين الغضب الإلهي العارم التي لاشك أنها تمطر الآن حمماً ملتهبة على رؤوس سكان السماوات السبعة (لاتغفلوا عنها فسوف تصلكم بعد أن تعبر الكون) ، أن إله الصحارى الهائج ينظر إلى هؤلاء المنافسين له بأنهم من المشركين والكفار الذين لايعترفون بجلالته أو برسالته ، مما قد يحثه على التعجيل في إعلان عطلة يوم القيامة وافتتاح جلسة المحاكمة أو إظهار المهدي المنتظر قبلها وإمداده بمااستطاع من رباط الخيل ليرهب به عدوه كريغ عله يتراجع ويستغفر عن ذنبه المشين ويحفظ البشرية من عذاب مهين.

ولكن قبل أن تحين تلك الساعة المشؤومة ، فسوف أستجمع بعض الجرأة وأشرح لكم ، في سبيل التنوير ، عملية الخلق هذه آملاً أن الله حالياً مشغول بمخططاته الإنتقامية من كريغ وفريقه ولن يلاحظ مساهمتي في نشر أسراره في مدونتي المتواضعة هذه.

لن أدخل في تفاصيل التركيبات الكيمائية العضوية لخطوات "علم الأحياء الصناعي" ، وهذا مايطلق عليه ، حتى يتسنى لجميع القراء من فهم الموضوع ولكني سوف أوفر روابط أخرى في نهاية المقالة لمن يريد تفاصيل أكثر عن هذا المجال.

بدأ كريغ وفريقه بالتمرين على عملية الخلق بتصميم وتركيب الأحماض النووية DNA المطابقة للتركيبة الجينية لنوع من الفايروسات التي تهاجم وتقتل فصيلة الـ E. Coli  من البكتيريا وذلك باستخدام مواد كيميائية أولية غير حية - أي من جماد - وبعد أن تم بنائها ، وضعت هذه التركيبة الكيميائية (الغير حية) في صحن مخبري يحتوي على بكتيريا  E.Coli  فباشرت البكتيريا بالتعرف على "وقرائة" الشفرة الجينية للفايروس الصناعي كما لو كان فايروس حقيقي وشرعت ببناء باقي أجزائه الأخرى كما يدفعها الفايروس الطبيعي للتصرف عند العدوى ، وانتهج الفايروس الصناعي بعد أن إكتمل تركيبه وتفعيله نفس خطوات الفايروس الطيبعي في مهاجمة وقتل البكتيريا.

هذه في الحقيقة لم تكن المحاولة الأولى في تصنيع فايروس من جماد وإحيائه ، فقد نجح إيكارد ويمر  Eckard Wimmer عام 2002 مع فريقه في تصنيع فايروس شلل الأطفال من مواد كيميائية أولية ليخلق فايروس صناعي يطابق الفايروس الطبيعي بالتركيبة والوظيفة ، والخطوات التي اتبعها لاتختلف كثيراً عن خطوات كريغ فنتر في تصنيعه. ولكن كريغ يطمح الآن إلى إنجازات أرقى على خطوات سلّم الخلق ، فهو الآن يعمل لتصميم وتركيب بكتيريا ، وهي أعقد بكثير من الفايروس ، للقيام بوظائف يحددها هو لها. فمثلاً يعتقد أنه من الممكن أن يصمم ويركب بكتيريا لتحويل مواد أولية رخيصة مثل ثاني أكسيد الكربون إلى وقود ، أو تصميم كائنات تساهم في مكافحة الأمراض ، أو لتنظيف البيئة من التلوث ، أو أي وظيفة أخرى يتم تصميم هذه الكائنات للقيام بها حسب الطلب.

وقد اقترب جداً من هذا الهدف عندما أعلن العام الماضي عن نجاحه في تبديل كروموسومات خلية بكتيريا الخميرة بكروموسومات صناعية (جماد) ، مضافاً إليها جينات بخصائص أخرى غير موجودة في كروموسومات بكتيريا الخميرة ، وتفعيل (إحياء) الكروموسومات الصناعية داخل الخلية المضيفة. ولإستيعاب أهمية هذه الخطوة في عملية خلق الكائنات الحية ، يجب معرفة وظيفة الكروموسومات في الخلية:

حيث أن جسم وأعضاء أي كائن حي يتكون من خلايا ، وكل خلية تكون حية عندما تقوم بوظيفتها المخصصة لها ، فيمكن القول بأن حياة الكائن تنبعث من هذه الخلايا والجزء الوحيد من الخلية الذي تنبثق منه الحياة هو سلسلة الأحماض النووية المسماة بـ DNA والتي تتركب منها الكروموسومات ، فهي التي تتحكم في وتنظم العمليات الحيوية للتنفس والأكل والحركة والنوم وبناء الخلايا ومكافحة الأمراض وغيرها من العمليات الضرورية التي تُبقي الكائن على قيد الحياة. فعندما تستخرج الكروموسومات من الخلية ، تموت الخلية. وبالمقابل ، عندما تحقن كروموسومات (صناعية غير حية) في خلية خالية من الكروموسومات (أي ميتة) ، بشرط أن تتوافر في العملية الشروط المخبرية العلمية ، فإنه من الممكن إحياء الخلية وإرجاعها إلى وظيفتها السابقة أو برمجتها للقيام بوظائف أخرى تحددها لها الجينات الجديدة المضافة إليها ، وهذا ماقام به كريغ وفريقه.

ولمن يعتقد بأن خلق فايروس أو تصنيع بكتيريا لايقارن بخلق حيوان أشد تعقيداً مثل الإنسان مثلاً فهو لم يستوعب أصداء هذه التقدم ، فحيث أن الفايروس أسهل تركيباً من المنظور الجيني إلاّ أن البكتيريا جينياً أشد تعقيداً منه وتعتبر كائن حي لايخلتف في التعريف عن أي كائن حي آخر مهما بلغ من التعقيد ، ومتى ماوصل العلم والتكنلوجيا إلى القدرة على تصميمها وتركيبها وإحيائها ، وهذا ما تم إنجازه ، فقد حقق الإنسان خلق الحياة بكل ماتحتويه العبارة من معنى ولن يتبقى سوى الوقت للإرتقاء في تصنيع كائنات أخرى حية من الجماد أكثر تعقيداً في المختبر تماثل الكائنات التي يُنظر لها بأنها حكراً للإله في خلقها.


لمشاهدة محاضرة ألقاها كريغ فنتر بخصوص أبحاثه إضغط  هــنــا

(1) سايكو إختصار لـ  Psychopath = شخص ذو نزعة للقتل
(2) جانوسايد = القتل العرقي الجماعي

الجمعة، 12 مارس، 2010

إستراحة الويك إند - فاجازل أحلى

::

لمن يفرك يديه فرحاً ظناً منه بأن المدونة قد أخذت منعطف خلاعي بنشرها لهذه الصورة ، فيؤسفني أن أخيب ظنه لأأكد له بأنها تحمل مغزى أبعد من مجرد تهييج الهورمونات التستستورونية (1) عند ذكور فصيلة الثدييات الهوموسابيانية (2) من قرائنا الأفاضل. فهي تعكس آخر صيحة في فنون الزخرفة الجسدية التي أنتجتها هوليوود بفضل الرائدة التي اخترعتها: Jennifer Love Hewitt  وكأنما نزل عليها هذا الإلهام من السماء كعزاء لها إثر إنفصالها المرير من حبيبها لولا أن قداسة المشرّع في السماء لايلهم مثل هذه النزوات الجنسية لأي نسوة خارج أسوار قصوره الوردية. وإبداع جينيفر الفنّي هذا في إستبدال الأجمة الكثة الشعثة ، مرتع دواب القمل ومجمع الأوساخ ، التي ابتلانا بها مدمن التشريع لالهدف سوى ليسُنّ علينا القوانين بإزالتها والتخلص منها ، بِحُلى تجميلية لهو أبلغ تعبير لتمرد المخلوق على عبثية الخالق في تصميم خلقه.

جينيفر هيويت

هل من أحد أن يُقنعني من الغاية الربانية في خلق شعر العانة ؟
إلى أن يأتيني الرد ، ولن يأتيني رد ، سوف أقدم لكم أنا الأسباب الداروينية لوجودها:

إستناداً إلى نظرية قدمها روبن وايز ، أن شعر العانة قد تطور ، بعد أن فقدت أسلاف الإنسان الشعر الذي كان يغطي الجسد كله ، وذلك للدلالة على البلوغ والإستعداد للتناسل. إذ أن شعر العانة ينبت عادة قبل شعر الذقن فهو عند الذكور دليل أدق على البلوغ الجنسي من شعر الوجه ، ويخدم نفس الغرض عند الإناث. وفي المجتمعات القديمة قبل أن يستخدم الإنسان جلود الحيوانات للتغطية ، كانت هذه الميزة مؤشراً هاماً في تنظيم مراحل النمو والتزاوج بين أفراد تلك المجتمعات.

أترون ؟ تفسير علمي منطقي جميل وبسيط أدى إلى هذا السكور (3) :
التفسير الدوارويني 1
التفسير الديني 0

لست من القسوة لأن أترككم تتسائلون عمااستخدمته Jennifer Love Hewitt في حُليتها المثيرة وكيف ثبتته في الموضع المرغوب ..
لقد استخدمت قطع كريستال سواروفسكي الثمينة وثبتتها بإلصاقها على جلدها بصمغ "سوبر غلو"(4) آآآآي .... وقد أطلقت على هذه الموضة إسم فاجازل  Vajazzle .

 
 
(1)  هرمون الذكر المرتبط بالنشاط الجنسي
(2)  Homo Sapien  الفصيلة البشرية الحديثة
(3)  السكور = النتيجة
(4)  سوبر غلو = صمغ شديد الفعالية

الاثنين، 8 مارس، 2010

التناحر في نيجيريا - تصحيح للأخبار المغلوطة

::



نشر موقع البي بي سي اليوم ، من بين وسائل الإعلام الأخرى ، خبر إشتباكات ماأسموها زوراً وبهتاناً بـ "الطائفية" أسفرت عن مقتل المئات من المواطنين في نيجيريا خلال الأيام الماضية. وحيث أننا نعلم بأن مثل هذا التناحر البربري لايمكن أن تسببه الأديان ؛ وبالذات الإبراهيمية منها وأن تعددت واختلفت طوائفها اختلاف المشرق والمغرب ؛ لما تدعوا إليه من محبة وتسامح وتناغم بين معتنقيها كـافـة ؛ وصب اللوم على مايحدث من الفساد والعداء والوحشية السائدة بين البشر في أصقاع المعمورة على الكفر والإلحاد كما بحّت أصوات نجوم الفضائيات والمنابر ؛ جزاهم الله كل خير بإتخام أرصدتهم البنكية ؛ وهم يذكّرونا به ليلاً ونهاراً ، فيتوجب علينا في هذه  المدونة مكافحة هذا الإنحياز المعادي لهذه الأديان المسالمة الوديعة وانعدام المصداقية الصحفية للبي بي سي في نقل الخبر وذلك بتصحيحه وتكييفه لما يتماثل مع التعاليم الدينية السمحة كما جائت في الكتب المقدسة التي لاتنطق عن الهوى ، وهاهو الخبر نعيد نشره مع التصحيح :

أعلن الرئيس النيجيري بالوكالة جوناثان جودلاك حالة الطوارىء في وسط البلاد بعد مواجهات طائفية إلحادية دامية اسفرت عن مقتل 500 شخص على الأقل قرب مدينة جوس عاصمة بولاية بلاتو في وسط نيجيريا.
ووضع جودلاك قوات الامن في حالة تأهب قصوى في محاولة لمنع وقوع هجمات انتقامية في الولايات المجاورة. وقال مكتب الرئيس بالوكالة إن التقارير أشارت الى أن عصابات شنت سلسلة من الهجمات على تجمعات بعينها في الولاية مما أسفر عن عدد كبير من القتلى والجرحى

وتعتبر هذه ثاني موجة اشتباكات طائفية إلحادية بين المسلمين الملحدين والمسيحيين واللادينيين في المنطقة، إذ وقعت الاشتباكات في ثلاث قرى في محيط جوس، وقال شهود ان الجثث تكدست في قرية دوجو نهاوا

وذكرت مصادر طبية أن بعض الضحايا مُزّقت أوصالهم والبعض الآخر حُرقوا. تأتي هذه الهجمات فيما لا يزال الرئيس النيجيري أمارو يارادوا في وضع صحي سيء يمنعه من إدارة شؤون البلاد

وأكدت منظمة الصليب الاحمر الدولي إن أعدادا كبيرة من السكان فروا من المنطقة عقب وقوع تلك العمليات.ولم يتضح على الفور السبب الذي أدى الى هذا الهجوم لكن الالاف قتلوا في أعمال عنف عرقية ودينية وإلحادية بوسط نيجيريا على مدار السنوات العشر الماضية

ويقول محللون ان الهجوم جاء فيما يبدو ردا على الاشتباكات التي وقعت بين المسلمين الملحدين والمسيحيين واللادينيين في يناير/ كانون الثاني الماضي، وأودت بحياة المئات وتشريد الاف اخرين. ووقعت هذه الصدامات بين مسلحين بالبنادق والسكاكين والمناجل في جوس التي تقع في مفترق الطرق بين الشمال النيجيري المسلم الملحد والجنوب الذي تقطنه أغلبية مسيحية لادينية

وقال قرويون من دوجو ناهاوا إن رعاة ينتمون الى عرق هوسا-فولاني ويعيشون في التلال المجاورة هاجموا القرية وأطلقوا النار في الهواء قبل أن يمزقوا من خرجوا من ديارهم بالمناجل.وأكد مسؤول بالصليب الاحمر ان مكانين اخرين قريبين على الاقل تعرضا لهجوم بالقرب من المنطقة

وكان جودلاك قد نشر المئات من قوات الجيش والشرطة للسيطرة على العنف الذي اندلع في يناير/ كانون الثاني الماضي الذي قدر قادة محليون عدد ضحاياه بأكثر من 400 قتيل

وقال ينلونج ان حكومة الولاية ربما تفكر في تمديد حظر التجول الليلي المفروض منذ ذلك الحين

ولانلتمس على هذا التصحيح جزاءً ولاشكورا

الأحد، 7 مارس، 2010

من أقوال المؤمنين

::


إن العقلانية (1) لهي أكبر عاهرة للشيطان ؛ لأن طبيعتها وسلوكها تجعلها عاهرة بغيضة ؛ إنها لفاجرة ؛ فاجرة قد عيّنها الشيطان ؛ فاجرة قد أكلها الجرب والجذام لاتستحق إلاّ أن تداس تحت الأقدام وتُدَمّر ، هي وحكمتها ... أرموا البراز في وجهها لتصبح قبيحة ... فهذه الخسيسة تستحق أن تُنفى إلى أقذر الأماكن في البيت ، إلى المرحاض.

إن العقلانية لهي أعظم عدو للإيمان ؛ فهي لاتأتي لمساعدة الأشياء الروحانية ، وإنها دوماً تناضل ضد الكلمات المقدسة وتعامل باحتقار كل ماينبثق من الله.

العقلانية لابد أن تُخدَع وتُعمى وتُدَمّر ، ويجب على الإيمان أن يَسحق تحت الأقدام كل ماهو عقلاني وكل ذا معنى وكل ذا مفهومية ، وكل مايُحدد [الإيمان] وجوب إخفائه عن الإنظار ... يجب أن لاتعرفوا شئ آخر غير كلمات الله.

(مارتن لوثر 1483 - 1546)


وأنا قول :

صاحب هذا الفكر المعتوه مسيحي ، ولكن هل تذكركم كلماته بالموقف المماثل لأحد علماء المسلمين ؟
هو صاحب مقولة : "من تمنطق فقد تزندق" والتي توازي في مضمونها الكلام أعلاه  ، لابد أنكم قد عرفتوه ..
حبيت أن أذكره فقط لئلا أتهم بعدم إنصاف إخواننا المسلمين باستبعاد علمائهم من هذه الزمرة 



1-  (المقصود بـ "العقلانية" هي ترجمة لكلمة :  "reason"  الإنجليزية)

الجمعة، 5 مارس، 2010

ready .. steady .. go

إسـتراحـة الـويـك إنـد


كل حدث ترونه في هذا الفيديو كليب قد سببه الحدث الذي قبله في تسلسل متكامل غير منقطع من البداية إلى النهاية
have a nice weekend ..
::



الاثنين، 1 مارس، 2010

ذهبت إلى المستقبل يوم أمس .. وهاأنا اليوم موجود فيه

::


"وبينما أنا منهمك في القيادة ، بدأ تغيّر غريب يكتنف الأشياء من حولي ، فالأطياف الرمادية أصبحت تنبض بعتمة أشد. وبالرغم من أنني كنت أنتقل بسرعة مذهلة ، إلاّ أن ومضات تتابع الليل والنهار ، والتي كانت في العادة مؤشراً يدل على بطئ التسارع ، رجع ليتزايد في انعكاساته بشكل ملحوظ مما أثار استغرابي الشديد في البداية. ولكن سرعة تعاقب الليل والنهار بدأت بالإنخفاض ، كما انخفضت سرعة مرور الشمس عبر السماء إلى أن غدى الزمن وكأنه قد أمتد عبر القرون."

هذا إقتباس قصير من قصة "آلة الزمن" للروائي الإنجليزي أيتش جي ويلز H.G. Wells يصف المسافر فيه ملاحظاته لكيفية مرور الوقت خلال رحلته الزمنية متمثلاً في التعاقب السريع لليل والنهار وسرعة مرور الشمس عبر السماء عندما كان جالساً خلف عجلة القيادة في آلة الزمن وهي تتسارع به في رحلة يتراجع فيها الوقت ليحمله معه إلى الماضي.
::
هل نستطيع ياترى يوماً ما التنقل مابين الحاضر والماضي والمستقبل ؟ قد يعتقد أيتش جي ويلز ، عندما نشر قصته هذه عام 1895 ، أنه من الممكن تحقيق هذا الحلم ولكنه لم يكن عالم ومن المحتمل أنه لم يعرف بأن العلم ، حتى في ذاك الوقت ، كان بمستوى يمكننا من التوصل إلى إجابة.

أما اليوم ومع تراكم المعلومات وتقدم النظريات فالرأي السائد بين العلماء هو أنه من الممكن السفر إلى المستقبل ولكن ليس ، كما يبدو ، إلى الماضي. والسبب في ذلك جذري ويتعلق في خاصية هامة للوقت ، أو الزمن ، تسمى: الوقت السهمي Arrow Time والتي تبيّن أن الوقت يتتابع ( أو يسيل Flow ) في إتجاه واحد كما ينطلق السهم ولايمكن عكسه ، إذ لايمكن إرجاع السهم إلى القوس الذي أطلقه بإرجاع الوقت لأن الوقت لايرجع بل يجري في اتجاه واحد. وأفضل الأمثلة لتوضيح هذه الخاصية هو ملاحظة أنه من الإستحالة إرجاع البيضة بعد قليها إلى حالتها النيئة السابقة أو الصحن إلى حالته الأصلية بعد كسره أو المُسِنّ إلى شبابه.

ولمن يحلم بأن العلم بإكتشافته الباهرة قد يمنحنا يوماً ما بصيص من الأمل في العودة إلى الماضي لتصحيح ذلك الخطأ الفادح الذي اقترفناه أو لإغتنام تلك الفرصة التي هدرناها أو لتحقيق أمنية "ليت الشباب يعود يوماً" - لمن تخطى الأربعين ... طيب لاتزعلون ياشباب\شابات .. لمن تخطى الـ---ين .. عبوا الخانات بالسن اللي يعجبكم - فيؤسفني أن أقول بأن خاصية "السهم الوقتي" والتي لاتسمح بالعودة إلى الماضي ترتكز في الواقع على أساس صلب يمثل أحد أهم القوانين الفيزيائية الطبيعية وهو القانون الثاني للدينمايكية الحرارية Second Law of Thermodynamics والذي يصف حالة الإنتروبيا (الفوضى) Entropy  والتي تتزايد مع مرور الوقت في الكون وتسري على جميع مكوناته. ولتوضيح هذه الحالة: تخيلوا لو أن احدكم وضع رزمة من الأوراق بكامل الترتيب والنظام على طاولة في البيت وتركها بدون أن يلمسها أحد ، هل تعتقدون أنها سوف تظل على حالتها من الترتيب إلى الأبد ؟ قانون الأنتروبيا يقول لا ، لأنه لابد أن يحدث شيئ ما ليغير ترتيبها إلى الأسوء. فقد يدخل ريح من النافذة أو الباب ويبعثرها على الأرض أو تحدث هزة أرضية أو تنكسر الطاولة أو يقع عليها شيئ فيتغير ترتيبها إلى الأسوء. ولكن بالمقابل ليس من الممكن أن تبعثر أوراقك على الأرض ثم تتوقع منها أن تصطف بكل ترتيب بنفس هذه العوامل. هذه هي الأنتروبيا وهي متعلقة بالسهم الوقتي ، كما شرحته أعلاه ، وهي السبب في عدم إمكانية إرجاع الوقت إلى الماضي.

ولكن لماذا هناك أنتروبيا أصلاً ومن أين جائت ؟ الإجابة على هذا السؤال تتعلق بنشئة الكون ومن أين وكيف جاء مما يجرنا إلى عملية الخلق نفسها والإرتطام الحتمي المباشر بين ماتكشفه لنا النظريات العلمية وماينص عليه الدين.

فإذا عدنا إلى أصل الأنتروبيا فهي قد بدأت مع الكون بالإنفجار الكبير Big Bang وكانت في ترتيب وتنظيم كامل بدون أي نوع من الفوضى عند بدايتها الأولية مما يدفعنا إلى سؤال آخر وهو: ماذا كانت الحالة قبل الكون ، وهل هذا سؤال يمكن طرحه أصلاً ؟
::
لحسن الحظ هناك علماء يبحثون في هذه التساؤلات ويصيغون نظريات لإيجاد أجوبة لها ، ولعل من أشهر ماعُرض منها هو ماطرحه شون كاريل Sean Carroll من Cal Tech  والذي أثار أهتماماَ شديداً في الأوساط العلمية بدراساته. إذ أنه توصل ، وفقاً لنظريته والتي تساندها نظريات أخرى في أبحاث علم الفلك الحديث ، بأن الكون الذي نعرفه ونراه حولنا ليس الوحيد الموجود إنما يمثل جزء من أكوان أخرى عديدة ، كما أن الإنفجار الكبير لم يكن البداية [للوجود] إنما كانت هناك أكوان قبله.



ومحور هذه النظرية يدور حول وجود كون مركزي ساكن - أي بدون أي نشاط أو تفاعل - وهو غير الكون الذي نعيش فيه ، ومن هذا الكون تنبثق عدة أكوان أصغر - والكون الذي نحن فيه هو أحدها - وتنتقل في إتجاهات مختلفة فور إنبثاقها. ويمثل هذا الإنتقال إتجاه الوقت - أي تكوّن السهم الوقتي - لكل منها ولكن مع الإنتباه أن الكون المركزي ، حيث أنه ساكن ، ليس له إتجاه وبالتالي ليس له وقت سهمي - أي أن وقته ساكن لايجري (أو يسيل) - بالرغم من وجوده فيه كأحد مكونات أبعاده وإمكانية قياسه ، فعليه لايوجد في ذلك الكون ماضي أو حاضر مستقبل.

وسؤال هام آخر هو: إذا كان ذلك الكون المركزي ساكن ولايتفاعل ، فكيف تنبثق منه أكوان أخرى ؟ والجواب تمدنا به النظرية الكوانتية ، فهي تنص على أن المادة تنبثق من العدم من خلال ظاهرة تسمى بالتذبذب الكوانتي Quantum Fluctuation حيث تظهر من العدم جسيمات صغيرة تظل في الوجود لفترة قصيرة جداً وتتلاشى بعدها إلى العدم. وهذه نفس الآلية التي تتولد بواسطتها الأكوان الأخرى ومن ضمنها كوننا الذي نعيش فيه.

فعندما تتولد هذه الأكوان من الكون المركزي ، يتولد معها السهم الوقتي ومعه تبدأ الأنتروبيا في التدهور بعدما كانت في ترتيب كامل. ومع مرور الوقت تزداد درجة الأنتروبيا حتى تصل إلى المستوى الأقصى لها حيث يتلاشى عنده السهم الوقتي من الوجود وفي ذلك الحين ينبثق كون آخر مما تبقى من الكون السابق وتتكرر هذه العملية إلى الأبد.

تشير نظرية شون كاريل على أن هذه المراحل مستمرة ، وقد ولدت أكوان لامتناهية العدد في السابق ومثلها إلى مالانهاية في المستقبل والإستنتاج الطبيعي لهذه النظرية ومثلها نظريات أخرى حديثة أنها تزيل الحاجة إلى وجود إله لإشارتها إلى أزلية الوجود.

أعذروني إن كانت هذه المفاهيم صعبة الإستيعاب أو التصديق ولكن للأسف النظريات العلمية الحديثة ، وخصوصاً تلك التي ترتكز على النظرية الكوانتية Quantum Mechanics كما هو حال نظرية شون كاريل هذه ، تتعارض مع الكثير من مفاهيمنا البشرية اليومية ومن الصعوبة البالغة شرحها بدون اللجوء إلى المعادلات الرياضية ، ونحن هنا نحاول الوصول إلى فهم بسيط لما توصل إليه العلم الحديث - بدون معادلات - حتى يتسنى لنا أن نقارن بين مايكشفه لنا العلم ، مع عمقه وصعوبة فهمه ، وماينص عليه الدين ونحكم عقولنا على ضوء هذه المعلومات فيما نختار ، فالجهل وقود الأيمان ونحن نريد أن نبني قناعاتنا على معرفة لا على جهل. والكثير من النظريات العلمية الحديثة تأخذ نفس المنعطف الذي يوصل إلى نتيجة أن الكون لايحتاج إلى خالق ليأتي إلى الوجود وما نظرية شون كاريل إلاّ واحدة منها.


مبني على مقابلة مع شون كاريل مع التصرف والإضافة