الاثنين، 24 سبتمبر، 2012

أين نوافكو وابن كريشان؟

::
لاحظت اليوم أن عدد البوستات في المدونة قد تجاوز الـ 500، تم تدوين غالبيتها الكبرى خلال الثلاثة سنوات الماضية رغم أني قد فتحت المدونة قبل خمسة سنوات، مما يعني أن معدل طرحي للمواضيع في المدونة خلال تلك الفترة قد بلغ إلى الآن ثلاث بوستات في الأسبوع!!
 
لم أجرأ على عد الساعات الإجمالية التي قضيتها في كتابة كل هذا العدد من البوستات لكي لاأصاب بالإكتئاب، ولكن من الواضح أنها اقتطعت شريحة كبيرة من وقتي ومن ثم من عمري. إنما لا أمانع في الحقيقة من إنفاق بعض الوقت بين يوم وآخر في تدوين خواطري طالما أملك الأمل بتحرير إنسان ما في مكان ما من زنزانة الموروث وتوعيته إلى حقيقة وجوده. ولكن الصعوبة في تدوين هذا النوع من النقد الحساس هو الشعور بالعزلة والوحدة، والذي يتردد بين حين وآخر ويتفاقم بغياب المعلومات عن حجم تأثير (لو وجد) كل هذا الجهد والوقت على تفكير القاريئ.
 
فهذه مجرد مدونة متواضعة، والتدوين بطبيعته، كونه نشاط اختياري وفردي في العادة وغير تجاري، أي لايوجد له عوائد مادية تساهم في نشره وتوسعه، فتغطيته تكون محدودة للغاية، وتثير الإحساس بأنها تناسبياً أصغر بكثير من الجهد المبذول فيها، وهذه حقيقة تجلب الإحباط، لأن هدف هذا النوع من التدوين التوعوي وما يتطلبه من بحوث ومثابرة، أسمى وأضخم مما تستطيع المدونات اللادينية/الإلحادية بأعدادها الصغيرة الحالية (كما أعرفه) حتى الدنو منه، ناهيك عن تحقيقه. 
 
المجتمع الإسلامي يحتاج للإستماع إلى أصوات أخرى مناهضة للضجيج الديني الذي يلوث المحيط ويسمم العقل ويشل التفكير، والأصوات التوعوية المضادة لن تصدر من القنوات الإعلامية التقليدية، فهي كلها مكممة بخرق تشريعات حماية السماء، والقنوات الوحيدة الطليقة هي القنوات الإنترنيتية المتحررة (وحتى هذه يلاحقها غيستابو المسجد). ولكن حتى يتمكن الفرد المسلم من سماع صوت العقل من بين صخب زعقات الخرافة، يجب أن تكون الأصوات التنويرية جهورية ونبرتها واضحة، وهذا يتطلب المزيد من المدونات والمواقع الأخرى التي تسعى إلى تحقيق نفس الهدف. وليس هذا فحسب، بل تحتاج أيضاً إلى أقلام (أو أنامل) قديرة تستطيع صياغة ونقل الأفكار بسلاسة ووضوح إلى القاريئ والمستمع.
 
ولكني للأسف لاأرى حولي سوى بضعة مدونات ومواقع إلحادية/لادينية لاتتعدى نسبتها أكثر من 1% مما هو موجود للجانب الآخر. وطالما هناك قدرات ومواهب تنتمي أو تتعاطف مع جانبنا إنما منغلقة على نفسها وغائبة عن الساحة فسوف يكون مفعول أصواتنا الموجودة كمفعول الهمس في سوق الحدادة.
 
نحتاج إلى عودة القدرات الفكرية التي توقفت، كنوافكو وابن كريشان، إلى التدوين، والتدوين بالخصوص، لأن مواقع التواصل الأخرى كالتويتر والفيسبوك لاتوفر المساحة التي يستلزمها التعمق في الطرح. كما نحتاج أيضاً إلى مشاركة كل من يستطيع أن يخاطب بلغة العقل وينقلها بصوت جهوري وصريح حتى ترتفع حدته فوق الصخب والضوضاء السام السائد.
 
* * * * * * * * * *
 

هناك 9 تعليقات:

MSMO يقول...

لآسف ابن كريشان مش هيرجع يدون تاني لأن ما علمته إنه تم القبض عليه وخرج بشبه اتفاق بمسح مدونته وعدم العودة لكتابة مرة آخري و إلا سيتم سجنه
مقالات بن كريشان الموجودة علي النت هي أرشيف رفعه أحد محبين كتابات كريشان

nour hfd يقول...

سعيدة جدا بالمجهود الذي تبذله والوقت الذي اقتطعته للكتابة في هذه المدونة
مجهود تشكر عليه حقا..
يوما عن يوم ارى الاجيال القادمة تزداد وعيا وعندي أمل بأن يأتي يوم نضحك فيه على آبائنا وأساطيرهم
لولا امثالك لابتلعنا الجهل والتخلف بلا أي بصيص من الأمل ^_^
فشكرا وشكرا صديقي

Migo Mishmish يقول...

انا فعلاً مفتقدة كتابات بن كريشان ... انا كنت بتابعه من قبل ما يكون عندي مدونة
انا حتى قرايت مواضيعه كلها ... ومش عارفه هو اختفى فجأه ليه؟
ولو الكلام زي ما بيقول محمد ... يبقى ليه يسكت على نفسه في انه يفضل مسجون في وطنه الرملي (زي ما كان بيقول على بلاد الرمال)
ليه مخرجش بره علشان يعيش يكتب براحته
MishMish

غير معرف يقول...

صدقني أنه سيكون في إقبال كبير على كتابات الملحدين و لكن ليس في وقتنا الحالي , حالما تتحول دولنا إلى دول علمانية بالمعنى الصحيح للكلمة سنرى إنحسار تأثير الهوس الديني على العقول
كما يحدث الآن في الدول المتقدمة, و أعتقد أن ذلك سوف يحدث حين تفشل الأحزاب الدينية الحالية و تجعل المسلمين يعيدون النظر في مفهومهم لدور الدين في الحياة العامة.

ولذلك فإن دور اللادينيون حالياً أن يخلقو مكتبة واسعة تفضح الدين و ترد على أكاذيب الكهنة.

غير معرف يقول...

عزيزي بصيص:
أنت ممن حرروني بشكل رئيسي (تقريبا تحررت فقط احتاج لبعض الوقت) ، و أن قمت بالشيء نفسه مع غيري و لكن دون مدونة ، بطريقة مباشرة رغم خطورتها ، و سأعمل في المستقبل على تحرير المزيد إنشاء الله (حلوه إنشاء الله هذي) ، شاكر جدا لك يا بصيص ، جدا جدا

غير معرف يقول...

أحمد ناصر- البحرين

مدونتك وكتاباتك تعني لي الكثير صحيح انني لا اعلق ولكنني اتابع مدونتك بشغف كما أرسل عدد من البوستات والمواضيع التي تضعها للأصدقاء مذيلة باسم بصيص .

أنا ممتن لمجهودك جدا جدا جدا .

غير معرف يقول...

اخي بصيص انا من المتابعين لموضوعاتك ورغم الشبهات التي تثيرها وهي للامانه تهز عرش الايمان المتزعزع ااصلا بسبب التطرف الديني واللامعقوليه الطرح الفاشي للخطاب الديني المهيمن على المنبر حاليا الا انه يبقى في نفسي جوهر الايمان المتمكن من تفكيري ونفسيتي ولم استسلم ابدا لخيارات الالحاد او اللادينيه لانها قرارات مع احترامي مظلمه وسلب لاهم مكون نفسي للانسان تجعله يعاني الوحده وقسوه العبثيه التي تطال حياته.. الايمان سلاح فعال ومن الخساره الاستغناء عنه .. اخي بصيص استرجع ايمانك وسد به ثغرات الظلام الالحادي واسترشد بالعقل كذلك دون الاشياء الغير ماديه مثل وجود الله تعالى او الحياه الاخره لان العقل لاقبل به بقطع وجود ماليس تحت تأثير الحواس.. ولدينا علماء عقلانيين مسلمين وكذلك العلماء التقليديين نتبع احسن ماقالوا..اخي بصيص كما قال المرحوم علي الوردي العقل وسيله لعيش الانسان كالناب للفيل والمخالب للاسد وليس العقل مهيئ للاجابه على التساؤلات الماورائيه فقد اغنتنى رسائل السماء عن ذلك.. واتمنى لك اخي بصيص التوفيق والعيش الهنيئ

غير معرف يقول...

معك لعالم أفضل فالخرافة لن يتحرر منها من يقدسها ويكدس اللإستدلالات الواهية لسبيلها,
كم وكم دافع محدثك عن هذه الخرافة ولكنه في نهاية المطاف وبعد الصراع المرير مع العقل والتحليل والتمحيص إستفاق وعاد للحقيقة التي ولد بها وهي أن أدعياء الخرافة كاذبون وهم لايعلمون
أشكرك من صميم عقلي أخي بصيص :)

غير معرف يقول...



eltwhed.com

قسم الحوار عن المذاهب الفكرية

لا زالت حملة ورينا نفسك مستمرة و الدعوة لجميع الملحدين و اللاأدريين

أي ملحد يثق في نفسة يدخل إلى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية