الخميس، 10 نوفمبر، 2011

من روائع الصواعق

عندما يومض بريق صاعقة في السماء، تكون فرّغت الطبيعة شحنة كهربائية تقارب:
100,000,000,000,000,000,000 إلكترون، إنتقلت بسرعة 220,000 كيلومتر بالساعة، بدرجة حرارة 30,000 مئوية، لتضرب هدفها.

ولكن بجانب قوتها المهيبة المدمرة، فالصواعق لها وجه آخر، يتجلى بجمال سريالي غامض، أعتقد أن الصور أدناه لبعض الصواعق البركانية تعكس ذلك (إنقر على الصورة لتكبيرها):












وربما هذه أقرب صاعقة سقطت قرب إنسان إلتقطتها عدسة فيديو:



* * * * * * * * * *

ليست هناك تعليقات: